Miércoles, 06 Julio 2022

محمد أحمد بلكا

نبذة عن حياته، كما وردت على الموقع

السيد محمد بن أحمد بلكا من مواليد 30/03/1934 .

تنتمي عائلة بلكا إلى قرية أنوال، وبالضبط إلى فرع من دوّار يسمى: "إشرقيين"، أي الذين أتوا من الشرق. إذ أصل العائلة من قبيلة بني يزناسن، من ذرية سيدي علي البكاي رضي الله عنه. لذلك كان اسمها: الشرقاوي، قبل أن يغيّره والد المُترجم له إلى: بلكا.

توفيتْ أمه فاطمة وهو طفل صغير، فنشأ يتيما عصاميّا، وحفظ القرآن الكريم وقرأ مبادئ العلوم العربية والدينية بمدرسة أنوال، وببعض مدارس المنطقة، ثم بجبالة أيضا.

بعدها شدّ الرّحال إلى تونس، فدرس بجامع الزيتونة، ونال الشهادة. ورجع إلى المغرب، حيث التحق بالمعهد الديني العالي الذي أسس بظهير خليفي إبان الحماية سنة 1944 بتطوان، والذي طُوّر لاحقا فيما سُمّي بكلية أصول الدين.

وقد انتقل المرحوم إلى الرباط، فولج المدرسة الوطنية للإدارة، وتخرج منها سنة 1962،

باشر بعدها الدراسة في شعبة الحقوق  في كلية العلوم القانونية الاقتصادية والاجتماعية بالرباط حيث تركها ليلتحق بعمله قاضيا بزاوية أحنصال ببني ملال لمدة ست سنوات ونيف ( 1963-1969)

ثم قاضي التحقيق بمدينة الناظور

ثم وكيل الملك بالحسيمة منذ 1974، حيث وافته المنيّة في 18/11/1983.

ترك من الابناء خمسة هم زكرياء والياس والمرحومة حنان ثم التوأم كمال وأمال .

 

شواهده، وظهير تعيينه كقاض

 

جواز المرور الخاص بالقضاة

 

بعض أنشطته